المزيد
الآن
احذروا مخاطر بودرة الأطفال.. قد تتسبب في بعض الأمراض!
أنت وطفلك

احذروا مخاطر بودرة الأطفال.. قد تتسبب في بعض الأمراض!

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

تتضارب الآراء حول مدى صحة استخدام بودرة الأطفال والضرر الذي تسببه، فهناك من يؤيد استعمالها لسرعة امتصاصها للرطوبة والبلل الذي تسببه الحفاظات ولإبقاء بشرة المولود جافة، وهناك من يرفض بسبب ما تم تداوله مؤخرا حول تسبب هذا المستحضر في أمراض سرطانية. وفي ما يلي بعض النصائح التي يجب اتباعها لتفادي بعض الأمراض التي قد تتسبب فيها هذه البودرة.

أشارت بعض الدراسات إلى وجود علاقة بين بودرة الأطفال والإصابة بسرطان المبيض خاصة عند الإناث. كما أن رش البودرة بطريقة مباشرة بكمية كبيرة على الأعضاء التناسلية قد يؤدي إلى ظهور مشاكل على مستوى الجهاز التناسلي.

قد تشكل ذرات البودرة المتطايرة عند رشها خطرا على رئتي المولود نتيجة استنشاقه لها، ولتفادي الأمر قومي برش البودرة أولا على يديك وبعيدا عن الطفل ثم ضعيها على منطقة الحفاظ. ويمكن تعويض البودرة بالزيوت الطبيعية لعلاج حساسية الحفاظ فبشرة المولود ليست بحاجة إلى البودرة للحفاظ على صحتها. وأخيرا، لا تنسوا أن التغيير المستمر لحفاظ المولود مهم مع ضرورة تعريض منطقة الحفاظ للهواء للتقليل من إمكانية حدوث حساسية وتهيج البشرة عند طفلك.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع