المزيد
الآن
أمم إفريقيا 2019: تصريحات بعد تحقيق المنتخب الجزائري للقب الافريقي
رياضة

أمم إفريقيا 2019: تصريحات بعد تحقيق المنتخب الجزائري للقب الافريقي

وكالاتوكالات

توجت الجزائر بلقبها الثاني في كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، بالفوز على السنغال 1-صفر في المباراة النهائية الجمعة على ستاد القاهرة الدولي، في ختام النسخة الثانية والثلاثين من البطولة القارية.

وبفضل الهدف المبكر لبغداد بونجاح، أحرزت الجزائر لقبها الثاني بعد 1990 على أرضها، بينما فشلت السنغال في نيل أول لقب في تاريخها.

في ما يأتي أبرز التصريحات التي جاءت بعد المباراة النهائية:

* المدرب جمال بلماضي "نقول غالبا إن المباراة النهائية لا ت لعب، لكن ت كسب. لست من مؤيدي هذا الرأي. يتم خوضها والتحضير لها، لاسيما في مواجهة فريق موهوب الى هذه الدرجة. ربما لم تكن أفضل مباراة لنا على صعيد المضمون. لكننا لا نزال أفضل هجوم (في البطولة مع 13 هدفا)، وأفضل دفاع (تشاركا مع السنغال بتلقي هدفين فقط). الفوز النهائي مستحق بالنظر الى البطولة. أفكاري هي مع لاعبي . قاموا بهذا العمل الاستثنائي. نحضر لأمم إفريقيا هذه منذ وقت طويل. العيش يوميا مع ضغط الرغبة في الذهاب حتى النهاية ليس أمرا سهلا. كانوا مذهلين".

وأضاف "أشعر بأنني سعيد جدا، لكل بلادنا، لشعبنا الذي كان ينتظر النجمة الثانية منذ وقت طويل جدا. أول بطولة أمم إفريقيا نفوز بها خارج أرضنا، الأمر مذهل، خاصة بالنظر الى المكان الذي أتينا منه. تسلمت (في صيف 2018) فريقا في وضع صعب فعلا. التربع على عرش إفريقيا في فترة عشرة أشهر أمر رائع. ربما أنا متعب بعض الشيء، ومن الصعب إظهار مشاعر، سأدركها في وقت لاحق بمجرد أن نرتاح بعض الشيء".

وتابع "قلت أننا سنشارك في أمم إفريقيا من أجل الفوز بها. كنت أرغب في البعث برسالة قوية الى اللاعبين، لأقول لهم أنني أنخرط في مشروع قوي. الألقاب هي ما يهمني. في مؤتمري الصحافي الأول سئلت عما اذا كانت هذه البطولة انتقالية. كلا، نحن هنا (أحرزنا اللقب)".

* حارس المرمى رايس مبولحي "الأمر لا يصدق، هذا انتصار لبلد بكامله، نحن سعداء جدا. كنا ندين لهم بذلك (للجزائريين). بفضل جمال بلماضي كوفئنا. كان الوضع معقدا في السابق، الى أن أتى جمال. جمال هو مثل الأخ الكبير، أريد التفكير بكل من في الجزائر، هذا من أجلهم. الأمر صعب استيعابه حاليا، ما إن نعود الى البلاد سنستوعب ذلك".

* المدرب آليو سيسيه "هذا المساء، أفكر بلاعبي وأهنئهم. يعملون بلا كلل منذ 46 يوما من أجل الفوز بهذا النهائي. كنا نريد أن نفوز بها. أفكر أيضا بالشعب السنغالي الذي وقف خلف المنتخب. 17 عاما (منذ بلوغ السنغال المباراة النهائية للمرة الأخيرة والخسارة أمام الكاميرون) هي فترة طويلة".

وأضاف "وجدنا أنفسنا أمام فرص (سانحة للتسجيل) لكننا افتقدنا للتركيز. المباراة النهائية تلعب على التفاصيل. كنا نستحق أفضل (...) الجزائر أحرزت الكأس لكن كنا نستحق معادلة النتيجة ودفع الجزائر نحو أبعد من ذلك. هم يستحقون الفوز. كان يجب علينا أن نهاجم أمام فريق شرس في الدفاع، لكننا لم نتمكن من العثور على حلول".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع