المزيد
الآن
الشرطة اعتبرته جريمة كراهية.. إضرام النار بمسجد في كاليفونريا كإشادة بهجوم ني...
دولي

الشرطة اعتبرته جريمة كراهية.. إضرام النار بمسجد في كاليفونريا كإشادة بهجوم نيوزيلاندا الإرهابي

ع.ع.ع.ع.

أعلنت شرطة مدينة إسكونديدو التابعة لمقطاعة سان دييغو، كاليفورنيا، اليوم الإثنين، عن إضرام حريق متعمد في أحد المساجد بالمدينة، في حادث اعتبرته "جريمة كراهية."

وقال بيان صحافي، إن مصالح الأمن تلقت في الساعات الأولى من صباح يوم أمس الأحد اتصال نجدة يطلب التدخل من أجل إخماد حريق اندلع بمسجد دار الأرقم، الذي يتواجد على الجادة السادسة بمدينة إسكونديدو، ليتم إرسال رجال المطافئ إلى عين المكان.

"بمرجد وصول رجال المطافئ، تبين أن الأمر يتعلق بحريق متعمد،" يقول البيان الصحافي الصادر عن شرطة إسكونديدو، مضيفا أنه "تم العثور على رسوم غرافيتي على الحائط تركها المشتبه فيه، تشيد بحادث إطلاق النار بنيوزيلندا."

وأوضحت الشرطة أنه تم إخبار مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف لب آي) التي دخلت في القضية وفتحت تحقيقا في الأمر.

ووفق نفس المصدر، فقد كان هناك 7 أشخاص لحظة إضرام النار في المسجد، من أجل صلاة الفجر. "لم تسجل إصابة أي أحد من المصلين خلال حادث إضرام النار، بينما تعرضت بناية المسجد إلى أضرار خفيفة،" يضيف البلاغ.

وأشارت الشرطة في بيانها أنه لم يتم إلى الآن تحديد هوية المشتبه فيهم، بينما يستمر المحققون في معرف ملابسات وظروف الحادث بغية التعرف على الجاني.

وفي الوقت الذي يستمر فيه التحقيق، اتخذت الشرطة بعض الإجراءات الإحترازية إذ قامت بتوفير حراسة من طرف رجال شرطة بزي غير رسمي، على مساجد المدينة، تخوفا من أي هجوم محتمل.

ويشار إلى أن هجوم نيوزيلاندا الإرهابي الذي استهدف مسجدين بمدينة  كرايستشيرش النيوزيلندية يوم 15 مارس الجاري قد أودى بحياة 50 مسلما وتسبب في إصابة آخرين بجروح بالغة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع