المزيد
الآن
انقطاع طريق بومالن مسمرير بسبب الفيضانات يزيد من عزلة ساكنة جماعات تنغير
أخبار الجهات

انقطاع طريق بومالن مسمرير بسبب الفيضانات يزيد من عزلة ساكنة جماعات تنغير

لازالت ساكنة العديد من جماعات إقليم تنغير تعاني الأمرين من جراء الفيضانات والسيول الجارفة التي أتت على الأخضر واليابس وجعلتهم في عزلة، خاصة بعد انقطاع الطريق الجهوية رقم 704 الرابطة بين بومالن دادس ومسمرير، وذلك حسب ما أفادت مصادر محلية لموقع القناة الثانية.

وأوضح لحسن أحد ساكنة الإقليم، أن "الطريق رقم 704 هي الرابط الوحيد بين الجماعات المتضررة والمركز، بواسطتها تستطيع الساكنة قضاء أغراضها الإدارية، وجميع أنشطتها الاقتصادية والاجتماعية من تسوق وغيره"، مشيرا إلى أن جماعة تيلمي ومسمرير هما الأكثر تضررا من الفيضانات وانقطاع الطريق.

وأضاف لحسن أن السلطات "كانت قد برمجت أشغالا من أجل إصلاح هذه الطريق غير أنه بسبب هذه التساقطات الأخيرة فإن الأمر ازداد سوءا"، مشيرا إلى أن " البديل الوحيد عن هذا المحور هو مسلك طرقي غير معبد، غير أن هذا الأخير لا يمكن استعماله في ظل الظروف المناخية الحالية".

إبراهيم، أحد ساكنة جماعة مسمرير أكد بدوره أن "الفيضانات الأخيرة أتلفت المحاصيل الزراعية لأغلب ساكنة الجماعة، كما أن أحد النساء الحوامل تعرضت لنزيف حاد إثر تعثر نقلها إلى المركز" مشيرا إلى أن "بعض من ساكنة الجماعة يضطرون إلى السير مشيا على الأقدام لعشرات الكيلومترات إلى حين بلوغ أقرب نقطة تصلها المواصلات في حال كانت لديهم التزامات إدارية".

من جهته أكد رئيس جماعة تيلمي الحسين أوعنوز أن "ساكنة الجماعة تضررت كثيرا بسبب الفيضانات الأخيرة حيث فقدت أغلب محاصيلها الزراعية بسبب السيول الجارفة، كما أن انقطاع الطريق زاد من عزلتهم وجعلهم يعيشون فقط على المواد المحلية أمام عدم قدرتهم على الذهاب إلى المركز من أجل اقتناء باقي المواد الغذائية التي يحتاجونها".

وأمام هذا الوضع أكد حاكمي محمد، المدير الإقليمي لمديرية التجهيز والنقل بتنغير أن "انقطاع الطريق رقم 704 جاء نتيجة تسجيل بعض الخسائر على مستوى المقطع الرابط بين تسدغين ومضايق دادس" مشيرا إلى "أنه بعد زيارة ميدانية للمقطع ارتأت المديرية الإعلان عن انقطاع الطريق لأن المقطع حاليا يشكل خطرا على مستعملي الطريق".

وأضاف حاكمي في تصريح لموقع القناة الثانية أن المديرية "جندت 4 آليات للشحن، إلى جانب شاحنات من النوع الكبير وجرافة" مشددا على أن المديرية "ستعمل على أن لا تتجاوز الأشغال مدة 48 ساعة، حتى تفتح الطريق من جديد في وجه حركة السير".

وكانت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء قد أعلنت أمس الثلاثاء على أن أن حركة السير مقطوعة على مستوى الطريق الجهوية رقم 704 الرابطة بين بومالن دادس ومسمرير، مشيرة إلى أن قرارها راجع لإصلاح الأضرار الجسيمة التي لحقت بهذا المقطع الطرقي جراء السيول وحمولات الأودية التي تسببت فيها الأمطار العاصفية القوية التي عرفها إقليم تنغير مؤخرا.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع