المزيد
الآن
برمجة غنية في الدورة 22 من مهرجان  "كناوة وموسيقى العالم " في الصويرة
مهرجانات

برمجة غنية في الدورة 22 من مهرجان "كناوة وموسيقى العالم " في الصويرة

دوزيمدوزيم

تستعد مدينة الصويرة أيام 20  إلى 23 يونيو لاستقبال الدورة 22 من مهرجان كناوة وموسيقى العالم تحت شعار "دعوة إلى السفر".

وستمتزج إيقاعات الرومبا اللاتينية القادمة من كوبا مع إيقاعات كناوة  في حفل الافتتاح، الذي سيحييه المعلم حسن بوسو والفنان الكولومبي أوساين ديل مونتي بمنصة مولاي الحسن.

وستشهد هذه الدورة من المهرجان حضور أسماء كبيرة في الساحة الفنية الأفريقية والعالمية، في مقدمتهم المجموعة المالية "تيناروين" التي ستحيي حفل اليوم الثاني من المهرجان رفقة المعلم حسن باقبو وماجد بقاس آفرو بساحة مولاي الحسن.

وسيلتقي الجمهور بمنصة الشاطئ في اليوم الأول من المهرجان، بالفنانة نبيلة معن، المعلم محمد كويو، مجموعة إمديازن، وموكادور باند، في حين ستحيي فرقة "بتويناتنا"، المعلم سعيد الوصيف، عصام آرت وادريس الحضري، "بالوجي" والمعلم حسام غانيا حفل الاختتام يوم السبت 23 يونيو على نفس المنصة.

ختام الدورة 22 من مهرجان كناوة وموسيقى العالم بمنصة مولاي الحسن سيحييه المعلم حميد القصري، عبد الرزاق الحاضر، والمجموعة القادمة من جامايكا "ثورد وورد"، و المغنية البريطانية من أصل هندي "سوشيلا رامان".

كما ستحتضن على التوالي "دار اللوبان" و "دار الصويري"حفلات موسيقية لمعلمي كناوة، إلى جانب الحفلات التكريمية التي ستهدى لروح الفنان راندي ويستون عاشق المغرب وفن كناوة.

ويسعى المهرجان في هذه الدورة لخلق لقاء بين أعظم المعلمين في المغرب، وأفضل الموسيقيين على الساحة الدولية من أجل شراكة حول موسيقى الأجداد والموسيقى المعاصرة، مما يؤدي إلى مزج فريد من نوعه لتشكيل السمة المميزة للمهرجان.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع