المزيد
الآن
بعد اويحيى .. المحكمة العليا الجزائرية تقضي بحبس سلال
دولي

بعد اويحيى .. المحكمة العليا الجزائرية تقضي بحبس سلال

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا بالجزائر  بحبس عبد المالك سلال رئيس الوزراء الأسبق وأحد الأوفياء للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، في اطار تحقيقات حول قضايا فساد جرّت إلى السجن أيضا رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى يوم الأربعاء الماضي، بحسب بيان للمحكمة العليا.

وجاء في بيان المحكمة العليا الذي تلقته وكالة فرانس برس " في اطار التحقيق المفتوح ضد أحمد أويحيى ومن معه تم الاستماع إلى كل من عبد المالك سلال وعمارة بن يونس (...)وقد أصدر المستشار المحقق أمرا بإيداع المتهمين رهن الحبس المؤقت".

وكانت وسائل الاعلام الرسمية والخاصة نشرت خبر حبس عبد الماك سلال ظهيرة الخميس ثم الوزير الاسبق ورئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية (13 نائبا من اصل 462) عمارة بن يونس، بحسب وسائل اعلام رسمية وخاصة.

ونقلت بعض القنوات صور وصول العربة التي كانت تقل سلال وبن يونس إلى سجن الحراش بالضاحية الغربية حيث يوجد قيد الحبس أيضا أحمد أويحيى وعدد من رجال الأعمال.

وأظهرت عدة قنوات تلفزيونية تجمعا لعشرات الاشخاص أمام المحكمة العليا وسجن الحراش وسط صيحات "أكلتم البلد أيها اللصوص".

وذكرت وكالة الانباء الجزائرية أن رئيسي الوزراء السابقين سجنا بتهم "تبديد أموال عمومية واساءة استغلال الوظيفة ومنح منافع غير مستحقة خارج القانون".

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع