المزيد
الآن
كلنا أبطال

نادية لاركيط منشطة طبعت ببصمتها برامج الشباب في 2M.. بورتريه

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

هناك من يسعى إلى الأضواء وهناك من الأضواء تسعى إليه. هي باختصار حكاية نادية لارغيط. مزيج من الفطرة والتحصيل العلمي. المختصة في التواصل في ريعان شبابها اجتازت فترة تدريبية بقناة كنال بلوس منتصف التسعينيات.

سنة بعد ذلك ستتقدم لاجتياز مباراة انتقائية لتقديم النشرة الجوية بالقناة الثانية. التجربة ظلت مجرد اختبار لأن الأقدار كتبت لها أن تكون منشطة في مجال البرامج الشبابية.

و شكلت مع المرحوم المخرج شرف الدين عنبري ثنائيا تلفزيونيا ناجحا داخل القناة. هذا النجاح ترجم من خلال برنامجي "أنتراكت" و "باند آ بار".

تركت نادية لارغيت القناة منذ أكثر من 12 سنة لتخوضا تجارب مهنية أخرى. في الذكرى الثلاثين لانشاء 2M، تعود لارغيط لتقف أمام كاميرا القناة لتتحدث عن ذكرياتها مع القناة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع