المزيد
الآن
تجربة المخرج عباس كياروستامي محور الدورة 14 للأيام السينمائية لآسفي
أجندة ثقافية

تجربة المخرج عباس كياروستامي محور الدورة 14 للأيام السينمائية لآسفي

دوزيمدوزيم

تحتضن الكلية متعددة التخصصات بآسفي يومي 2 و3 ماي المقبل، فعاليات الدورة 14 للأيام السينمائية لآسفي، والتي تتمحور حول العوالم الفنية للمخرج الإيراني الراحل عباس كياروستامي. وتتناول التظاهرة التي تنظم بمبادرة من وحدة البحث في الأدب والثقافة والمتخيل التابعة للكلية (جامعة القاضي عياض)، بشراكة مع الجمعية المغربية لنقاد السينما، الرصيد الإبداعي الهائل لعباس كياروستامي، سينمائيا وشاعرا، وذلك بمشاركة نخبة من النقاد والباحثين.

وعن دورة هذه السنة، يقول الناقد والجامعي، رشيد نعيم، مدير الأيام السينمائية لآسفي، في بلاغ للمنظمين، إن اختيار الشاعر والمخرج الإيراني جاء بناء على المكانة المتميزة التي يحتلها في تاريخ السينما، والتي استطاع على إثرها الانتقال بإنتاجاته وإبداعاته من المحلية إلى العالمية، والتي عرف من خلالها كيف يعالج إشكالات الإنسان الوجودية في قالب سينمائي شاعري، على غرار أفلام من قبيل "أين منزل صديقي؟"، و"بين الأشجار" ثم "طعم الكرز"، الذي حاز السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي سنة 1997. وأضاف مدير الدورة أن هذه الأيام ستتخللها قراءات شعرية تسلط الضوء على الأعمال الشعرية للمخرج الإيراني إضافة إلى ورشات تكوينية لفائدة الطلبة يؤطرها الممثلان مالك أخميس وبديعة الصنهاجي.

كما تعرف الدورة قراءة مختارات شعرية لعباس كياروستامي مترجمة من طرف الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي، بإلقاء الشاعر المغربي عبد الرحيم الخصار. يذكر أن الأيام السينمائية لآسفي دأبت ومنذ دورتها الأولى على استضافة ثلة من الفنانين والنقاد والباحثين السينمائيين من مختلف الجنسيات، بحرص على اقتراح تيمات محددة لكل دورة، تحيط بمختلف الأسئلة التي يطرحها الإبداع السينمائي في تجلياته المحلية والعالمية

السمات ذات صلة

آخر المواضيع