المزيد
الآن
رئيس المجلس الجماعي للرباط ينفي وقوع انشقاقات في صفوف الأغلبية
سياسة

رئيس المجلس الجماعي للرباط ينفي وقوع انشقاقات في صفوف الأغلبية

دوزيمدوزيم

نفى رئيس المجلس الجماعي للرباط، محمد صديقي،  وقوع أزمة داخل الأغلبية التي تشكل المجلس مؤكدا أنها "منسجمة منذ تأسيسها، وأن والتدبير لا يخلو من بعض المشاكل الشخصية غير أنه يتم التغلب عليها".

وتأتي توضيحات رئيس مجلس جماعة الرباط، بخصوص وضعية أغلبية الرباط وانسجامها، بعد الأخبار التي تحدثت عن انقسامات وأزمة داخلية، وبأن هناك دعوات لفك التحالف مع العدالة والتنمية، حيث بدأت الأزمة بعد رفض بيجيدي تعويض المنصبين الشاغرين في المجلس، بعدما تمت إقالة عضوين من المجلس سبب الترحال السياسي".

وأوضح الصديقي، أن ما حدث "هي مشاكل داخلية تعرفها بعض الفرق المتحالفة مع حزب العدالة والتنمية، ولم تتم حلحلتها"، كاشفا أن بالنسبة لمشكل تعويض المنصبين الشاغرين بمكتب المجلس، فإننا حسمنا في الأمر منذ أول يوم، حيث التزمنا لإخواننا بالتجمع الوطني للأحرار، بكون المنصبين لهم، وطلبنا منهم أن يقدموا اقتراحاتهم للمنصبين وسنصوت لصالحهم".

ويعيش المجلس الجماعي للرباط منذ أشهر، على وقع خلافات حادة بين مكونات الأغلبية والمعارضة، ووصلت الأمور في عدد من دوراته إلى اشتباكات يدوية. 


 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع