المزيد
الآن
فعاليات مدنية تطلق مبادرة من 5 آليات لإخراج الجزائر من أزمتها السياسية
دولي

فعاليات مدنية تطلق مبادرة من 5 آليات لإخراج الجزائر من أزمتها السياسية

جريدة الخبر الجزائرية
دوزيمدوزيم

أطلقت فعاليات مدنية جزائرية مبادرة تتضمن خمس آليات من أجل إيجاد حل للأزمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد وبالتالي المرور"إلى جمهورية جزائرية جديدة تلبي المطالب الشعبية المشروعة".

ودعت المبادرة "إلى تنصيب شخصية وطنية أو هيئة رئاسية توافقية تشرف على مرحلة انتقالية للعودة إلى المسار الانتخابي، وذلك لمدة ستة أشهر إلى سنة على أقصى تقدير" إلى جانب "تشكيل حكومة كفاءات وطنية لتسيير الأعمال وتنصيب هيئة مستقلة للإشراف وتنظيم والإعلان عن نتائج الانتخابات مع ضمان آليات المراقبة".

هذا ونصت المبادرة حسب الإعلام الجزائري على "فتح حوار وطني شامل مع فعاليات الطبقة السياسية والمجتمع المدني والشخصيات الوطنية وناشطين من الحراك، بخصوص الوضع السياسي، الاقتصادي، الاجتماعي، للبلاد ووسائل الخروج من الأزمة يتوج بندوة وطنية".

وأكدت الفعاليات المدنية على ضرورة "الإسراع في الانتقال الديمقراطي السلس وفق مسار انتخابي يجسد القطيعة مع منظومتي الاستبداد والفساد ويضمن بناء مؤسسات شرعية ذات مصداقية".

من جهتها اعتبرت الجمعية الجزائرية للحقوقيين "أنه لا يمكن أن تجرى الانتخابات الحرة والشفافة وفي أفضل الآجال ودون مخاطر، مثلما يريدها الشعب إلا بإشراف الدستور"، مشيرة إلى أن استحداث دولة القانون منتخبة ديمقراطيا "أنتج على الساحة السياسية مواقف مختلفة بين الذين يفضلون الشرعية الدستورية ومواصلة الطريق المؤدي إلى دولة القانون تحت لواء الدستور وكذا أولئك الذين يفضلون مرحلة انتقالية مع كل المخاطر التي يمكن أن تنجم عنها".

وأكدت الجمعية حسب وكالة الأنباء الرسمية أن "الطريق الأكثر أمنا الواجب أن يسلك للتمكن من وصول هذا الهدف لا يمكن أن يكون غير المظلة الدستورية بكافة مكوناتها".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع