المزيد
الآن
كان 2019: الجزائر تبحث عن استعادة الأمجاد وعين السنيغال على اللقب القاري الأول
رياضة

كان 2019: الجزائر تبحث عن استعادة الأمجاد وعين السنيغال على اللقب القاري الأول

يصطدم المنتخب الجزائري بنظيره السنيغالي اليوم الجمعة، على أرضية ملعب القاهرة الدولي انطلاقا من الساعة الثامنة مساء، برسم المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا مصر 2019.

المنتخبان سبق وأن تواجها في الجولة الثانية من دور المجموعات، على أرضية ملعب 30 يونيو، حينها تفوق "محاربو الصحراء" بهدف المتألق يوسف البلايلي.

ويبحث المنتخب الجزائري خلال مباراة اليوم عن لقبه الثاني في البطولة بعدما عجز عن تحقيق ذلك منذ ما يقارب العقدين، إذ يعود أول وآخر لقب لنسخة 1990 التي نظمت على الأراضي الجزائرية.

في المقابل، مازال منتخب "أسود التيرانغا" يجري وراء أول لقب قاري له بعد فشل جيل بداية الألفية الثانية الذهبي في تحقيقه، رغم أنه كان قريبا من ذلك خلال نسخة 2002 التي انهزم في مباراتها النهائية أمام منتخب الكاميرون بالضربات الترجيحية.

وكانت التوقعات قبل انطلاق البطولة القارية تضع المنتخب السنيغالي في المباراة النهائية، غير أن هزيمته أمام الجزائر في دور المجموعات أدخلت الشكوك في نفوس مشجعيه قبل أن يتطور مستواه تدريجيا مع مرور المباريات.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع