المزيد
الآن
لجنة الشؤون الاجتماعية تنتصر للأطباء وترفض التأشير للمبصاريين بقياس البصر
وطني

لجنة الشؤون الاجتماعية تنتصر للأطباء وترفض التأشير للمبصاريين بقياس البصر

رفضت لجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس النواب، يوم أمس الثلاثاء (16 يوليوز)، التأشير على منح النطاراتيين، مهمة قياس النظر، وذلك بعد المصادقة على مشروع القانون المتعلق بمزاولة مهن الترويض والتأهيل وإعادة التأهيل الوظيفي.

وصادق أعضاء اللجنة المذكورة على مشروع القانون في قراءة ثانية، دون إدخال أي تعديلات على الصيغة التي صادق عليها مجلس المستشارين، والتي أشعلت "غضب" النظارتيين، الذين رفضوا سحب مهمة قياس النظر منهم لصالح أطباء العيون.

وكانت الحكومة أدخلت على النص تعديلا يلغي ما تضمنته صيغته السابقة من السماح للمبصاريين بقياس النظر، بعد الاحتجاجات المتوالية لأطباء العيون  أمام مقر وزارة الصحة في الرباط، للتعبير عن رفضهم للنص المذكور، في شقه المتعلق بصحة العيون.

وبعد أن سحب منهم مجلس المستشارين قياس نظر المغاربة، في تصويته وتعديله القانون 45/13، الذي يهدف إلى تنظيم مجموعة من المهن الصحية من بينها مهنة نظاراتي مبصاري، خصوصا في المادة رقم ستة، التي كانت تمنح للمبصاريين صلاحية القيام بتركيب العدسات الطبية وفحص العيون.خاض المبصاريون عددا من الأشكال الاحتجاجية،  ا من أجل التعبير عن رفضها، واستنكارها للصيغة، التي تم بها تمرير القانون.

وصوت مجلس المستشارين  على إدخال تعديلات على مشروع القانون، المتعلق بمزاولة مهن الترويض، والتأهيل، وإعادة التأهيل الوظيفي، بعد أن أثار خلافا كبيرا بين أطباء العيون والمبصاريين، حيث يعتبر الأطباء منح صلاحية فحص العيون لفائدة المبصاريين خطرا على صحة عيون المغاربة، بداعي أن المبصاريين غير مؤهلين للقيام بعملية الفحص.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع