المزيد
الآن
محامي عائلة الضحية الدانماركية: المحكمة أنصفت عائلات الضحايا بالحكم بإعدام من...
إرهاب

محامي عائلة الضحية الدانماركية: المحكمة أنصفت عائلات الضحايا بالحكم بإعدام منفذي جريمة إمليل

دوزيمدوزيم

أكد محامي عائلة السائحة الدانماركية، التي قضت رفقة سائحة نرويجية في الهجوم الإرهابي بإمليل، بأن محكمة سلا المختصة في الإرهاب قد أنصفت عائلات الضحيتين حين أصدرت حكم الإعدام في حق منفذي الجريمة الإرهابية.

وقضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، اليوم الخميس،  بالإعدام في حق منفذي الجريمة الإرهابية الثلاثة، فيما أدانت المتهم الرابع بالسجن الؤبد. هذا فيما تراوحت الأحكام في حق باقي المتهمين الـ 20 المنتمين إلى الخلية الإرهابية بين 30 و5 سنوات سجنا نافذا.

وقال خالد فتاوي، محامي عائلة الضحية الدانماركية، في تصريحات للصحافة في اعقاب جلسة الحكم،  إن الحكم جاء مناسبا للأفعال الصادرة من طرف "هؤلاء المجرمين، لأنه قضى بالإعدام في حق المتهمين الرئيسيين الثلاثة، وقضى بالسجن المؤبد في حق المتهم الرابع."

وأضاف فتاوي أن هذه الأحكام تثبت بأن الدولة المغربية تتعامل بحزم مع الإرهابيين ولن تتساهل مع من يهدد أمن المغاربة والأجانب على التراب المغربي.

وأكد المحامي أن هذه الأحكام أنصفت عائلة الضحايا، مشيرا إلى أنه "صحيح أننا لم نحصل على أي تعويض في الحكم الإبتدائي من طرف الدولة، لكننا سنحصل عليه من المحكمة الإدارية. فنحن نتفهم قرار المحكمة الرافض بتحميل الدولة المغربية مسؤولية الحادث".

"نحن أدخلنا الدولة المغربية كطرف في الملف من أجل أداء المستحقات، لكن المحكمة قررت إخراج الدولة المغربية من الملف. وهو قرار سليم، لأن الدولة المغربية لا يمكنها أن تتحمل مسؤولية جرائم الإرهاب. نحن نتفهم كل ما جاء في الحكم الإبتدائي، وهذا لا يعني أن الدولة رفضت تعويض عائلات الضحايا، لأن الدولة المغربية سبق وأن عوضت الضحايا في مثل هذه الحوادث من قبل، لكن يجب أن يكون ذلك عن طريق المحكمة الإدارية، وهي التي ستبث في التعويضات المستحقة لذوي الحقوق،" يقول خالد فتاوي.

"بالنسبة لنا كمطالبين بالحق المدني، نشكر القضاء المغربي على منح كل الأطراف بضمانات المحاكمة العادلة"، يقول خالد فتاوي، مشيرا إلى أن هذه المحاكمة تعتبر "انتصارا للقضاء المغربي والسلطة القضائية بالمملكة."

السمات ذات صلة

آخر المواضيع