المزيد
الآن
منتدى الصويرة لحقوق الإنسان.. يطرح أسئلة الثقافة في مواجهة العنف
ثقافة

منتدى الصويرة لحقوق الإنسان.. يطرح أسئلة الثقافة في مواجهة العنف

دوزيمدوزيم

يعود منتدى الصويرة لحقوق الإنسان،  للعام الثامن على التوالي بمناسبة النسخة الثانية والعشرين من مهرجان كناوة وموسيقى العالم في الفترة من 21 إلى 23 يونيو 2019. ويلتئم هذه السنة حول موضوع "قوة الثقافة في مواجهة ثقافة العنف".

ويطرح المنتدى، خلال نسخته الثامنة،  سؤال الثقافة والفاعل الثقافي ودروهما  في تخفيف التوترات وتعزيز الحوار، في عالم صار أكثر عنفًا وانقسامًا (أكثر) من أي وقت مضى.

وتعالج دورة هذه السنة مواضيع العنف على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية كـ: التطرف الديني، والعنف الحضري، والاعتداءات العرقية، وكره الأجانب، ورهاب المثلية...ولمناقشتها، يشارك في فعاليات مجموعة من المثقفين والفنانين والكتاب والأنثروبولوجيين والصحافيين والفاعلين الجمعويين.

ومن بين الضيوف المدعوين لهذه السنة، الصحفيان لور أدلر وإدوي بلينيل ومشاركة، الفنان عبد الله آغ الحسيني، من مجموعة تيناريوين، الفنان تشكيلي ماحي بنبين، والندى قاسي، مخرجة أفلام جزائرية، ومنى ندائي، ممثلة ومخرجة وثائقية، وجيل مانسرون، مؤرخ، وعبد الكريم الجويطي، كاتب، وعبد الوهاب رفيقي ، فاعل جمعوي ومدافع عن الاسلام المعتدل في المغرب، وسيف كوسمات، مصور، وعبد الله زرايع، عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، وسمية حنيفة ، أستاذة ووسيطة مع الشباب في مواقف صعبة بالقنيطرة.

حول المنتدى تقول نايلة التازي منتجة مهرجان كناوة وموسيقى العال "إن التجربة التي راكمها المنتدى وتنوع وتزايد المتدخلين والجمهور، إشاراتتؤكد أن مؤسسي هذه المساحة من النقاش الحر كانوا على حق في رغبتهم في إنتاج المعنى وإعطاء مادة للتفكير ومصاحبة الحركة التي أنشأها مهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة".

ينظم المنتدى من طرف وكالة A3 Communication بالشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان و TV5 Monde وجامعة محمد الخامس بالرباط.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع