المزيد
الآن
موجة استنكار لاعتداءات سريلانكا في العالم
دولي

موجة استنكار لاعتداءات سريلانكا في العالم

وكالاتوكالات

أثارت الاعتداءات التي استهدفت كنائس وفنادق فخمة في سريلانكا الأحد وأسفرت عن سقوط 207 قتلى على الأقل وأكثر من 450 جريحا، موجة استنكار في العالم.

عبر البابا فرنسيس الأحد عن "حزنه" بعد هذه "الاعتداءات الخطيرة" التي "سببت اليوم بالتحديد، عيد الفصح،الحزن والألم لكثير من الكنائس وأماكن التجمعات في سريلانكا"، مؤكدا "قربه وتعاطفه مع المسيحيين الذين اصيبوا بينما كانوا يتأملون ويصلون، وكل ضحايا مثل هذا العنف الوحشي".

ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد بالاعتداءات "الارهابية المروعة على الكنائس والفنادق". وأعرب عن "تعازيه القلبية الحارة" لشعب سريلانكا، مؤكدا "نحن على استعداد للمساعدة".

ذكر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ب"الطابع المقدس لكل امكنة العبادة، وامل باحالة مرتكبي هذه الافعال سريعا على القضاء".
 

 الاتحاد الأوروبي

عبر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عن شعوره ب"الحزن" بعد الاعتداءات التي "كلفت هذا العدد من الناس حياتهم"، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي "مستعد لتقديم دعمه" لكولومبو.

 بريطانيا

دانت تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا التي استعمرت سريلانكا من 1796 إلى 1948، الاعتداءات التي وصفتها بأنها "أعمال عنف (...) مروعة". وقالت "علينا أن نتوحد للعمل على ألا يمارس أي شخص عقيدته بخوف"، معبرة عن "تعازيها الحارة" ل"كل الأشخاص المتضررين".

قبل ساعات من الانفجارات، أكدت ماي في رسالتها بمناسبة عيد الفصح دعمها للمسيحيين الذين يعرضهم إيمانهم "لخطر هائل".

من جهته، أكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أنه شعر "بصدمة عميقة وبالحزن من هذه الهجمات الرهيبة التي ارتكبت اليوم ضد كنائس وفنادق في سريلانكا".

ألمانيا

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن "الكراهية الدينية والتعصب اللذين ظهرا بطريقة فظيعة اليوم يجب ألا ينتصرا". وأعربت عن أسفها لأن "الناس الذين تجمعوا للاحتفال بعيد الفصح كانوا مستهدفين عمدا ".

فرنسا

دان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "بشدة" "الأعمال الشنيعة" و "الهجمات الإرهابية" في سريلانكا. وكتب على تويتر "حزن عميق بعد الهجمات الإرهابية على الكنائس والفنادق في سريلانكا، ندين بشدة هذه الأعمال الشنيعة.تضامننا مع الشعب السريلانكي وأفكارنا مع جميع أقارب الضحايا في يوم عيد الفصح".

هولندا

كتب رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي الذي استعمرت بلاده سريلانكا في 1658 قبل وصول البريطانيين، في تغريدة "أنباء رهيبة من سريلانكا عن اعتداءات دامية على فنادق وكنائس يوم أحد الفصح".

اسبانيا

قال رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز "أعبر عن إدانتي بأشد العبارات". وكتب "عشرات الضحايا الذين كانوا يحيون فصح القيامة الذي أبكانا. الرعب والوحشية لن يجعلانا نرضخ".

من جهته، عبر وزير الخارجية يوزيب بوريل عن "دعمه للمجتمع السريلانكي في هذا الهجوم الوحشي على التعايش والحرية الدينية".

ايطاليا

قال نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني إنه "يصلي مع وحكومته وكل الإيطاليين من أجل الأبرياء الذين سقطوا في هذه المجزرة التي ارتكبها إرهابيون في سريلانكا".

روسيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتوقع أن "يعاقب" المسؤولون عن "جريمة بهذه الوحشية والكراهية ارتكبت في أوج احتفالات بعيد الفصح، بما يستحقونه" وإنه "يؤكد مجددا أن روسيا كانت وستبقى شريكا موثوقا لسريلانكا لمكافحة تهديد الإرهاب الدولي".

كندا

دان رئيس الوزراء جاستن ترودو "بقوة الهجمات المشينة التي ارتكبت ضد المسيحيين في كنائس وفنادق".

الهند

وصف رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الاعتداءات بأنها "وحشية لا مكان لها في منطقتنا" وأكد "تضامن الهند مع شعب سريلانكا".

باكستان

أكد رئيس الوزراء الباكستاني أنه "يدين بشدة الهجوم الإرهابي الرهيب في سريلانكا في أحد الفصح، الذي تسبب بخسارة ارواح ثمينة ومئات الجرحى"، وأكد "التضامن الكامل" لبلاده مع الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا.

 استراليا

أكد رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون أن "قلبنا مع هؤلاء المسيحيين وكل الأبرياء الآخرين الذين قتلوا اليوم في هذا الهجوم الشنيع".

إيران

أعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن تعازيه بعد سلسلة الاعتداءات الدامية، وقال ان "الارهاب تهديد عالمي لا دين له".

وكتب في تغريدة على تويتر "حزين جدا للهجمات الارهابية على المصلين في سريلانكا خلال الفصح. تعازينا الى الحكومة الصديقة وشعب سريلانكا. أفكارنا وصلواتنا مع الضحايا وعائلاتهم".

الفلسطينيون

دان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الهجمات "الإجرامية والإرهابية"، وعبر عن تعازيه لأسر الضحايا. وقال إن "الإرهاب ينتشر انتشار الوباء في العالم، داعيا دول العالم للتعاون مع بعضها لاجتثاثه من جذوره، وعدم التساهل مع الجماعات العنصرية التي تحرض على العنف والكراهية".

من جهتها، أعربت كنائس الأراضي المقدسة عن تضامنها مع سريلانكا. وافاد بيان صادر في القدس "نعبر عن تضامننا مع سريلانكا وجميع سكانها بمختلف مشاربهم الدينية والعرقية (...) ونصلي من أجل أرواح الضحايا نطلب الشفاء العاجل للمصابين، ونطلب من الله أن يلهم الإرهابيين كي يتوبوا عن القتل والترهيب".

 الاردن

رأت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات أن "هذه الممارسات والمذابح الإرهابي ة تعكس الفكر الظلامي البشع الذي ترفضه جميع الأديان والثقافات والقيم الإنساني ة.

وأكدت أن "هذه الحوادث البشعة تتطلب بلورة جهد دولي فاعل لمحاربة الإرهاب بمختلف أشكاله، أمنيا وفكريا وأيديولوجيا".

مصر

أدان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هذه "الاعمال الارهابية" التي "تستهدف الانسانية كلها".

الازهر

دانت مشيخة الأزهر في مصر الاعتداءات الدامية التي وقعت في سريلانكا في بيان، وقال أحمد الطيب شيخ الأزهر، بحسب البيان، "لا أتصور آدميا قد يستهدف الآمنين يوم عيدهم".


الخليج

شددت الرياض على "ضرورة تضافر الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب الذي يهدد الأمن والاستقرار في كل أنحاء العالم دون استثناء".

وأعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن "إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها لسلسلة التفجيرات الإرهابية"، وقد م "العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب سريلانكا الصديق، مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل".

كما دانت الاعتداءات الامارات العربية المتحدة والبحرين والكويت وقطر.

وأكدت أبوظبي في بيان على موقفها "الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإراب والذي يستدف الجمع دون تمز بن دين وعرق"، بينما أعربت الدوحة عن "صدمة دولة قطر من هذه الجريمة الشنيعة والمروعة".

 كينيا

ذكر الرئيس الكيني أوهورو كينياتا بالاعتداءات التي ضربت بلاده وأكد لكولومبو "دعمه الكامل (...) للعمل معا في مكافحة الإرهاب".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع