المزيد
الآن
نهضة الزمامرة ثالث فريق يحقق الصعود في موسمه الأول بالدرجة الثانية
رياضة

نهضة الزمامرة ثالث فريق يحقق الصعود في موسمه الأول بالدرجة الثانية

تمكن فريق نهضة الزمامرة رسميا من ضمان صعوده للبطولة الاحترافية المغربية بعد تعادله نهاية الأسبوع المنصرم مع اتحاد سيدي قاسم، ليصبح بذلك ثالث فريق خلال العقد الأخير يحقق الصعود في أول موسم له بالدرجة الثانية.


وسبق لفريقي شباب أطلس خنيفرة وسريع واد زم أن حققا نفس الإنجاز خلال العشر سنوات الأخيرة، المعطى الذي دفع أغلب متتبعي الكرة المغربية للتساؤل حول حقيقة وجود فروقات بين فرق أقسام الهواة والدرجة الثانية.


المدرب السابق لنهضة الزمامرة، رضى حكم، كان قد أكد في تصريح لموقع القناة الثانية أن قدرة فرق الهواة في السنوات الأخيرة على التأقلم بسرعة مع أجواء الدرجة الثانية لا تعني بالضرورة عدم وجود فروقات، مشيرا إلى أن الفرق الصاعدة تكون بحاجة إلى القيام ببعض التدعيمات لتقوية تركيبتها وهو ما قام به شخصيا لحظة تقلده منصب تدريب نهضة الزمامرة.


ولم يكن بإمكان هذه الانتدابات أن تعطي أكلها وتدخل في القالب الجماعي للفريق لولا الحفاظ على العمود الفقري والاعتماد على بعض العناصر المكونة داخل النادي والتي كان الفريق برفقتها قريبا من تحقيق الصعود إلى الدرجة الثانية في العديد من المناسبات؛ هذا المعطى أكده رئيس نهضة الزمامرة في تصريح للموقع حيث أشار إلى أن التكوين والاعتماد على أبناء المدرسة يعتبر الهدف الأسمى داخل الفريق الزمامري، مشيرا إلى أن المشروع المستقبلي للفريق يقوم على إنشاء مركز تكوين السنة القادمة قادر على تزويد الفريق الأول بلاعبين مميزين على أن يتم بيعهم بعد ذلك لتوفير السيولة المالية اللازمة.

 

حالة فريق نهضة الزمامرة توضح أن الفرق المنتمية للهواة والتي تنجح في الصعود للدرجة الثانية باتت واعية بأن مستقبل الكرة يرتبط بشكل أساسي بخلق الاكتفاء الذاتي تقنيا وبالحفاظ على استقرار التركيبة، عاملين أضحيا يخلقان الفارق مع بقية الأندية ويرجح كفة المتزودين بهما لنيل بطاقة الصعود للدرجة الأولى.

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع