المزيد
الآن
هذه أبرز أسباب فقدان نهضة بركان لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية
رياضة

هذه أبرز أسباب فقدان نهضة بركان لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية

فشل فريق النهضة البركانية أمس الأحد في التتويج بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية بعد هزيمته بالضربات الترجيحية أمام فريق الزمالك المصري، خلال مباراة العودة التي احتضنها ملعب برج العرب.

الفريق البركاني أخذا بعين الاعتبار المستويات التي كان يقدمها في المباريات السابقة كان هو المرشح الأبرز لرفع الكأس القارية، إلا أن العديد من الأسباب كانت البارحة وراء حرمانه من اللقب، وهي كالآتي:

 

*غياب النجاعة الهجومية

أخفق فريق النهضة البركانية في استغلال الحملات المرتدة التي قادها كل من لابا كودجو وحمدي العشير. هذا الثنائي كان في كل المباريات التي يخوضها البركانيون خارج الميدان مفتاح حصد النتائج الإيجابية، آخرها لقاء الذهاب الذي فاز فيه الفريق المغربي بنتيجة هدف لصفر بفضل عملية ثنائية قادها اللاعبان قبل نهاية المباراة.

 

وأتيحت لحمدي العشير فرصة محققة للتسجيل مع بداية المباراة بعد توصله بتمريرة دقيقة من لابا إلا أنه فشل في تحويلها إلى هدف، كما أتيحت للثنائي العديد من الفرص في الجولة الأولى عن طريق الحملات المرتدة غير أنهم لم يتعاملوا معها بالتركيز المطلوب.

 

*الضغط النفسي

 

ظهرت ضغوطات كبيرة على لاعبي نهضة بركان خاصة خلال الشوط الثاني، حيث بدا اللاعبون أقل تركيزا وباتوا يدخلون في مناوشات مع لاعبي الخصم كانوا في غنى عنها.

لاعبو النهضة البركانية تجنبوا في كل المباريات الماضية الوقوع في هذا الفخ، إلا أن الضغط الذي عانوا منه في الجولة الثانية مع اقتراب حسمهم للقب أفقدهم التركيز، وهو ما تأكد بالملموس بعد طرد عمر النمساوي إثر حركة لا رياضية في حق لاعب الزمالك المصري.

 

*عدم التوفر على دكة احتياط قوية

غياب ألان طراوري وعبد الصمد المباركي بداعي الإصابة جعل دكة احتياط نهضة بركان تبدو شبه فارغة، حيث لم يجد المدرب منير الجعواني أمامه عناصر بديلة قادرة على قلب المباراة، علما أن هذه النقطة اشتكى منها الإطار الوطني سابقا حيث صرح أنه يتوفر على 11 لاعبا فقط.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع