المزيد
الآن
ائتلاف جمعوي يستنكر استعمال الفرنسية لوحدها في مطبوعات المديرية العامة للضرائب
مالية

ائتلاف جمعوي يستنكر استعمال الفرنسية لوحدها في مطبوعات المديرية العامة للضرائب

عزيز عليلوعزيز عليلو
88

استنكر الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية إصرار المديرية العامة للضرائب على جعل اللغة الفرنسية لغة وحيدة في المطبوعات الخاصة بالتصريحات الضرائبية وبتسديد مستحقاتها دون وجود لمثيلاتها باللغة العربية.

وقال الائتلاف في بلاغ صحفي إنه وجه رسالة استنكار إلى وزير المالية و المدير العام للضرائب مطالبا التدخل لرفع الحيف عن اللغة الرسمية والدستورية للمملكة المغربية.

وطالب الائتلاف وزير المالية بالتدخل العاجل لتصحيح الوضع اللاقانوني واللا دستوري، من خلال إعادة الاعتبار للغة الرسمية للدولة تحقيقا للعدالة في المرفق العمومي وإنصافا لصوت الغالبية الصامتة من المواطنين.

وجاء في الرسالة، التي توصل موقع القناة الثانية بنخسة منها، أن الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية توصل بالعديد من المراسلات من طرف مواطنين يطالبون برفع الحيف الذي طال اللغة الرسمية للدولة من موظفي المديريات الجهوية للضرائب.

وأضافت الرسالة أن المواطنون يشتكون، ومنذ مدة طويلة، من فرض اللغة الفرنسية لغة وحيدة في المطبوعات الخاصة بالتصريحات الضرائبية وبتسديد مستحقاتها دون وجود لمثيلاتها باللغة العربية، مشيرة إلى أن استعمال الفرنسية لغة وحيدة يحرم فئة عريضة من المواطنين الذين لا يعرفونها ولا يستعملونها من الاطلاع على مضمون الوثائق .

واعتبر الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، الذي يضم أكثر من مائة جمعية ومؤسسة مدنية وبحثية، أن هذا السلوك مخالفة صريحة للدستور المغربي الذي أكد رسمية اللغة العربية، مع ما يتبع ذلك من إجبارية التعامل في الفضاءات الإدارية والرسمية.

كما يعتبر الائتلاف أن المديرية العامة للضرائب من خلال هذا السلوك تضرب في نص الدستور الذي أقر المساواة بين المواطنين في الولوج إلى المرافق العمومية. وأبسط حقوق المواطنين ألا تفرض عليهم لغة غير رسمية وغير دستورية في التعامل، مع العلم أن الكثير منهم لا يتقنونها مما يضطرهم إلى الاستعانة بالموظفين مع ما يحمله ذلك من مخاطر وانزلاقات.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع